آلاف المطاعم في فرنسا تتجه لاستخدام العملات المشفرة

أعلنت احدى منصات قوائم الطعام في فرنسا أن آلاف المطاعم تتجه حالياً للتعامل بالعملات المشفرة، بحسب موقع “توكن بوست”.

وأكدت منصة Just Eat أن العملات المشفرة ربما تصبح قريباً وسيلة سداد في المطاعم، خاصة مع تزايد استخدام تلك العملات في فرنسا خلال الفترة الأخيرة.

طفرة العملات المشفرة في فرنسا

وأشارت تقارير إلى أن المجموعة المالكة لمنصة Just Eat سمحت باستخدام بيتكوين في العمليات المالية من قبل. وبالتالي فإنها يمكن أن تسمح للشركة التابعة لها بالمضي قدماً على هذا النهج.

عندما يختار العملاء استخدام العملات المشفرة كوسيلة للسداد، فإن النظام يعيد توجيه العميل إلى موقع Bitpay، ومن هناك يمكن أن يختار نوع العملة المشفرة التي يريدها في إتمام العملية. يقوم الموقع بعد ذلك بتقديم رمز مشفرّ QR code لإتمام السداد.

انتشار عالمي لاستخدام بيتكوين

تعمل منصة Just Eat مع 240 ألف مطعم على مستوى العالم، من بينهم أكثر من 15 ألف مطعم في فرنسا وحدها.

وتتعامل أيضاً مع مطاعم في بريطانيا، أستراليا، نيوزيلندا، كندا، الدنمارك، إيطاليا، النرويغ، إسبانيا، وسويسرا. ولديها حصة أيضاً في منصة Ifood في البرازيل والمكسيك.

تأتي تلك التطورات في الوقت الذي تشهد فيه فرنسا المزيد من التعاملات بالعملات المشفرة، في ظل تشجيع استخدام تلك العملات في الاستثمار على نطاق واسع.

قال موقع “كوين تلغراف” إن بنك فرنسا نجح في اختبار أول عملية أوروبية رقمية. جاء ذلك بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في يناير 2020. حيث أصبحت فرنسا الآن ثاني أكبر اقتصاد في المنطقة الاقتصادية الأوروبية بعد ألمانيا.

وتجلّى اهتمام فرنسا المتصاعد بالعملات المشفرة مؤخراً في تنظيم قمة “أسبوع البلوك تشين في باريس”.

كما عززت الدولة مؤخراً لوائحها الخاصة بالعملات المشفرة في محاولة لمراقبة استخدام الأصول الرقمية، وتنظيمها وفرض ضرائب عليها، لوضع إطار قانوني على العملات المشفرة مع الطفرة التي تشهدها مؤخراً عالمياً ومحلياً.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Mohamed Tharwat 62 Articles
صحفي مقيم في القاهرة ومتخصص في الشئون الاقتصادية والأسواق المالية