محفظة “ترون” تطلق إصدار حديث يتضمن بعض المميزات الجديدة

محفظة ترون تطلق إصدار حديث يتضمن بعض المميزات الجديدة

أطلقت محفظة ترون (TronWallet)، وهي محفظة رقمية تعتمد آليات تبادل نظير إلى نظير (P2P)، أحدث إصدار من تطبيق يسمح بتبادل عملات رقمية بطريقة “الند للند”، وذلك بتداول العملة الرقمية للبيتكوين (BTC) مقابل العملة الرقمية تيثر (USDT).

كانت محفظة ترون قد أصدرت تطبيق يسمح بتخزين عملة الترون (TRX) والبيتكوين، بالإضافة إلى عملات رقمية أخرى. وأحدث إصدار لها يحمل رقم (3.1.5)، والذي يعمل تحت بيئة نظام أندرويد وiOS، يتضمن بعض من المميزات الجديدة.

التطبيق يسمح بتبادل “بيتكوين” مقابل “تيثر”

على وجه الخصوص، فإن تطوير الإصدار الجديد من تطبيقات “محفظة ترون” يدعم بشكل مباشر تداول عملة بيتكوين مقابل تيثر، والذي يحظى بإقبال شديد.

وسيتمكن مُستخدمو “محفظة ترون” أخيراً من تبديل البيتكوين مقابل عملة رقمية مُستقرة وهي التيثر المستندة إلى ترون في الأساس، والعكس صحيح.

مع إطلاق الإصدار الجديد من التطبيق، خفضت “محفظة ترون” أيضاً، بشكل كبير، سعر الصرف على المقايضات صغيرة الحجم.

علاوة على ذلك، هناك برنامج VIP جديد يساعد على توفير أكثر من 25% من رسوم التداول عن طريق الاحتفاظ برموز TWX الأصلية للمحفظة.

وكما ذكر موقع U.Today، سمحت “محفظة ترون” بتبادل البيتكوين مقابل ترون في الإصدار السابق الذي يحمل رقم (3.1.0) والذي تم إصداره في 20 يناير الماضي.

إناكيرا: TRON أكثر تقنية بلوك تشين قابلة للتوسع

كان الرئيس التنفيذي لـ”محفظة ترون”، ديو إناكيارا، قد أجرى مقابلة مع U.Today في مطلع فبراير الماضي، تحدث فيها عن أهدافه وخططه المستقبلية بالنسبة للمحفظة.

وقال إناكيارا “إنه وطوال 3 سنوات من العمل تم إنشاء أول محفظة عملات رقمية، ومن بعدها قررنا مواصلة الاستثمار في تطوير المحفظة وإدخال بعد التحسينات والمزايا وإجراءات الأمان عليها”.

وأضاف: “كان هدفنا الرئيسي دائمًا هو حل مشكلة تجربة المستخدم من خلال محفظة نقالة أفضل وأكثر استخدامًا يمكن لأي شخص في جميع أنحاء العالم الاستفادة منها”.

وتابع بالقول: “خلال تلك الفترة، أعلنت TRON عن صندوق قيمته مليون دولار لدعم المطورين، وكذلك مسابقة ترميز العملة بعد مراجعة كود TRON بعناية .. أحببنا بنية البلوك تشين وأداءها العالي، وسرعان ما أدركنا أنه قد تم وضع استثمارات ضخمة من حيث المال والتنمية في هذا المشروع”.

وذكر إناكيارا “لم ندرك فقط أن TRON كان الأسرع فحسب، بل إنه كان أيضًا أكثر تقنية بلوك تشين قابلة للتوسع في ذلك الوقت. هذا هو ما دفعنا لاختيار TRON، ثم اتخذنا قرارًا بإعادة تسمية محفظة التشفير لدينا باسم TronWallet. وإذا نظرنا إلى الوراء، إنه أفضل قرار اتخذناه على الإطلاق”.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد عبدالحميد 307 Articles
كاتب ومحلل مالي، مع خبرة تبلغ 15 عاماً في مجال الكتابة الاقتصادية، منها جزء في الكتابة عن العملات الرقمية، والمشروعات المتعلقة بتقنية البلوك تشين، قام بالانضمام إلى مجتمع كريبتوليديان في أبريل 2020.