أمريكا تتهم قراصنة من كوريا الشمالية بسرقة ملايين الدولارات من شركات للعملات المشفرة

قراصنة

صادرت السلطات في أمريكا، يوم الخميس، 280 حساباً للعملات المشفرة يستخدامها قراصنة من كوريا الشمالية، بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال”.
وقالت الصحيفة، يوم الجمعة، أن هؤلاء القراصنة نهبوا أكثر من ربع مليار دولار من شركات للعملات المشفرة، ضمنهم شركة أمريكية.

قراصنة تستولي على ربع مليار دولار

وبحسب وزارة العدل الأمريكية، استخدم القراصنة حساباتهم لغسل الأموال المنهوبة من خلال ما يقرب من 12 بورصة للعملات المشفرة. وأضافت أن عمليات النهب التي تمت خلال العامين الماضيين وصلت إلى أكثر من 300 مليون دولار.

كشفنا عن الروابط المستمرة بين برنامج للقرصنة الإليكترونية في كوريا الشمالية، و شبكة صينية لغسل الأموال عبر العملات المشفرة.

بريان رابيت، القائم بأعمال مساعد المدعي العام، في الوحدة الجنائية بوزارة العدل

تمويل برامج التسلح النووي

يقول مسئولون في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن التوترات مع بيونغ يانغ تراجعت حدتها، إلا أن كوريا الشمالية تستخدم عمليات النصب الإليكترونية في تمويل برامج الأسلحة النووية، وفقاً لخبراء في الأمم المتحدة ومسئولين أمريكيين.

وتابعت الصحيفة: “تستهزئ كوريا الشمالية بالعقوبات الدولية من خلال قرصنة شبكات العملات المشفرة، من أجل تمويل أنشطة التطور العسكري”.

وأشارت الصحيفة إلى أن بعثة كوريا الشمالية في الأمم المتحدة رفضت التعليق على تلك التقارير. ونفى مسئولون كوريين فو وقت سابق ضلوع عملاء لبيونغ يانغ في القرصنة على مؤسسات مالية دولية.

وكشفت وزارة العدل ودائرة الإيرادات في الحكومة الفيدرالية الأمريكية، قيام قراصنة كوريا الشمالية باستخدام برامج خبيثة، كي يستطيعوا اختراق البورصات وسرقة الأموال من الحسابات، ثم تتم عملية غسل الأموال بعد ذلك عبر وسطاء صينيين. في نفس الوقت، أشار مسئولون أمريكيون إلى أن المتسللين مرتبطون بمجموعة من القراصنة، تقول واشنطن إنها تُدار بواسطة مكتب الاستخبارات الكوري الشمالي.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Mohamed Tharwat 62 Articles
صحفي مقيم في القاهرة ومتخصص في الشئون الاقتصادية والأسواق المالية