إيران تدرس تمويل استيراد السيارات بواسطة العملات المشفرة

أفادت تقارير بأن إيران تسعى لاستغلال تعدين العملات المشفرة في تمويل الاستيراد من الخارج. في ظل الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تعاني منها.
إيران تستخدم العملات المشفرة في الاستيراد للتغلب على الأزمة الاقتصادية

أفادت تقارير بأن إيران تسعى لاستغلال تعدين العملات المشفرة في تمويل الاستيراد من الخارج. في ظل الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تعاني منها.

وتشهد إيران انكماشا اقتصاديا، نتيجة العقوبات الأمريكية المفروضة عليها، وتفاقم الموقف مع تفشي جائحة “كورونا” في الجمهورية الإسلامية.

ونقل موقع “كوين ديسك” عن غلام حسين مظفري، الرئيس التنفيذي لمنظمة المنطقة الحرة في كيش، قوله أنه يأمل في الوصول إلى اتفاق مع البنك المركزي الإيراني لتمويل عمليات الاستيراد من الخارج عبر العملة الإيرانية المشفرة.

هل تكون العملات المشفرة الحل لأزمة إيران؟

وقال مظفري إن البنك المركزي أبلغ المنظمة بعدم قدرته على تمويل الاستيراد. نتيجة تضخم العملة والظروف الاقتصادية الحالية التي تشهدها البلاد.

وأضاف بقوله: “اقتراحنا المقبل سيقوم على توفير المبالغ المطلوبة من خلال العملة الرقمية التي يتم إنتاجها في المنطقة الحرة”.

وأشار مظفري إلى أن أصل تلك العملة وقيمتها معروفة على الصعيد الداخلي الإيراني، وبالتالي فإن استخدامها لن يمثل أي ضغط على العملة الأصلية للبلاد.

وبحسب تقارير، فإن التضخم في إيران وصل إلى 30% خلال العام الجاري 2020.

وتعاني إيران من تأثير العقوبات الأمريكية، والفساد المستشري، وسوء إدارة الاقتصاد، وهي العوامل الرئيسية التي تقف وراء ارتفاع التضخم.

استيراد السيارات وخطة وطنية

وأكد مظفري أن العملات المشفرة يتم تعدينها حاليا في جزيرة كيش. وأعرب عن أمله في لقاء قريب مع محافظ البنك المركزي الإيراني، لبحث احتمالية استخدام تلك العملات في تمويل استيراد السيارات.

وأكد ضرورة قيام القطاع الخاص بدوره في هذا الصدد، من خلال إطلاق بورصة للعملات المشفرة.

“إذا سمح البنك المركزي بذلك، فإنه سيكون من الممكن استيراد السيارات بواسطة العملات المشفرة في المناطق الحرة، وبالتالي فإن أزمة السيارات ستكون قد تم حلها”.

غلام حسين مظفري، الرئيس التنفيذي لمنظمة المنطقة الحرة في كيش، إيران.

وفي ظل الصعود الكبير لمعدلات التضخم، فإن الحكومة الإيرانية تحركت للسماح بتعدين العملات المشفرة، وفقا لشروط محددة، للحصول على العملة الأجنبية المطلوبة.

وفي مايو الماضي، أمر الرئيس الإيراني حسن روحاني الحكومة بوضع نهج قومي لصناعة العملات المشفرة في إيران.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أثار مخاوف من أن الإيرانيين يستخدمون الأصول الرقمية للالتفاف على العقوبات المفروضة عليهم.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Mohamed Tharwat 62 Articles
صحفي مقيم في القاهرة ومتخصص في الشئون الاقتصادية والأسواق المالية