عدد التغريدات عن البيتكوين يسجل أعلى مستوى في عامين بدعمٍ من مكاسب العملة الرقمية

عدد التغريدات عن البيتكوين يسجل أعلى مستوى في عامين بدعمٍ من مكاسب العملة الرقمية

ارتفع عدد التغريدات عن البيتكوين مسجلة أعلى مستوى لها في عامين، وذلك على أثر ارتفاع العملة الرقمية أعلى الحاجز النفسي عشرة آلاف دولار.

وأعار مستخدمو الإنترنت خاصة على منصة التدوينات الشهيرة “تويتر” انتباههم للمكاسب التي سجلتها البيتكوين في الآونة الأخيرة.

وأظهرت إحصائيات نشرتها شركة “Bitinfocharts” البحثية المهتمة بتعقب سوق العملات الرقمية أنه خلال أوائل شهر فبراير/شباط الجاري، قفزت وتيرة ذكر البيتكوين أو الإشارة إليها على موقع “تويتر” وحده إلى أعلى مستوى في عامين.

ليس “تويتر” فقط

أوضحت الشركة البحثية أنه منذ أوائل الشهر الجاري، كان هناك في المتوسط ما يقرب من 75 ألف تغريدة عن البيتكوين في يوم واحد، ورغم ذلك، فإن الأمر لم يقتصر على موقع “تويتر” فقط.

ويعد رقم الـ75 ألف تغريدة المسجل في الثاني من فبراير/شباط ضخماً عند المقارنة بنفس وتيرة الإشارة إلى البيتكوين في الأشهر السابقة لهذا التاريخ حيث يعد الأكبر منذ أوائل عام 2018 عندما اقترب سعر العملة الرقمية وقتها من أعلى مستوى على الإطلاق قرب عشرين ألف دولار.

في الأيام التالية من الشهر الجاري، لم تكن هناك تغريدات كثيرة بنفس القدر المذكور، لكنها وبوجه عام أعلى من المتوسط اليومي في الشهر الماضي.

ومن بين المواقع والمنصات الأخرى التي شهدت نشاطاً في ذكر البيتكوين والحديث عنها محرك البحث الإلكتروني “جوجل” الذي اتخذت فيه العملة الرقمية اتجاهاً صاعداً هو الأعلى منذ أغسطس/آب.

وقفز نشاط البحث عن البيتكوين على “جوجل” خلال الشهر الجاري ليثبت مدى تزايد الاهتمام  بالعملة الرقمية بعد أدائها القوي وارتفاعها بشكل ملحوظ خلال السبعة أيام الماضية.

وخلال أغسطس/آب من عام 2019، انخفضت البيتكوين من 11800 دولار إلى أدنى الحاجز النفسي عشرة آلاف دولار.

وبحسب “جوجل”، فإن أغلب الاهتمام بالبيتكوين كان من جانب مستخدمين في نيجيريا وجنوب إفريقيا ثم النمسا وسويسرا وغانا، وأبرز المستخدمون الاهتمام والحديث عن تحركات  سعرية وتوقعات بشأن العملة الرقمية.

وعلى صعيد التعاملات اليوم، ارتفعت البيتكوين (BTC) بحلول الساعة 16:59 بتوقيت جرينتش بنسبة 1.1% إلى 10277 دولارا، وبلغت القيمة السوقية للعملة الرقمية حوالي 187.2 مليار دولار.

مشاركة هذه الصفحة

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن