تحليل.. البيتكوين قد يفقد اتجاهه الصاعد إذا تمت السيطرة على “كورونا”

تحليل.. البيتكوين قد يفقد اتجاهه الصاعد إذا تمت السيطرة على كورونا

يبدو أن الزخم الأخير الذي دفع أسعار العملة الرقمية الشهيرة بيتكوين (BTC) في الارتفاع مع بداية العام الجاري 2020 قد تباطأ إلى حد ما خلال جلسات التداول الماضية.

وفقاً لتقرير نُشر على موقع (News BTC)، فإن الحركة الفنية لسعر البيتكون أظهرت عدداً من الشموع الحمراء التي تعكس تراجع الطلب على العملة الرقمية الأكثر تداولاً في العالم.

2020 فجراً جديداً للبيتكوين

وذكر التقرير أنه مع بداية انطلاق العام الجاري، شهد البيتكوين فجراً جديداً، وحركة سعرية مميزة مع استمرار الموجات الصعودية بدفع من المشاعر الإيجابية نحو العملة الرقمية الأولى في العالم، الأمر الذي قاد البيتكوين إلى تشكيل قمم سعرية جديدة على المدى القصير.

والمكاسب التي حققتها عملة بيتكوين الرقمية خلال العام الجاري، وبعد مرور أقل من شهرين، تُعد كبيرة وملحوظة للجميع، حيث صعد السعر من 7000 دولار للعملة لتتجاوز حاجز 10000 دولار، قبل أن تتراجع إلى المستويات الحالية دون 10000 دولار.

ومن وجهة نظر التداول الفني للعملة الرقمية، وفقاً للتقرير، فإن عملة البيتكوين مُتقلبة للغاية في واقع الأمر، مما يسمح بحركات سعرية كبيرة في الاتجاه الصاعد أو الهابط، وهو تقلب منطقي من وجهة النظر الفنية.

وأوضح التقرير أن من بين العوامل المُحركة لارتفاع سعر البيتكوين في الأسابيع الأخيرة، القلق المتزايد بشأن الانتشار الواسع لفيروس كورونا المُستجد (COVID-19).

وتابع التقرير: كلما تواردت أخبار إضافية عن تزايد انتشار العدوى الفيروسية، وزيادة معدلات الوفيات، وتفاقم المخاوف الدولية حول فيروس كورونا، تشهد عملة بيتكوين الرقمية ارتفاعاً سعرياً ملحوظاً.

حركة البيتكوين والذهب مرتبطة بالأخبار الإيجابية والسلبية حول الفيروس

محللون: البيتكوين كالذهب، فكلاهما “وعاء آمن” وقت التقلبات وعدم اليقين

وبين التقرير أن المحللين والخبراء يعقدون مقارنة بالشكل والحركة الروتينية للبيتكوين مع المعدن الأصفر (الذهب)، فيما يتعلق بالارتباط بأخبار انتشار أو تحجيم الفيروس.

ويرى المحللون أن البيتكوين مثله مثل الذهب، فكلاهما وعاء آمن للمتداول في ظل حالة عدم اليقين الجيوسياسي وتقلبات السوق والأزمات العالمية غير المتوقعة مثلما يحدث مع فيروس كورونا.

وبحسب التقرير، أكد رئيس تنفيذي بإحدى الشركات التجارية البارزة أنه في حال استمرار تفشي كورونا فسوف تحدث طفرة في تداولات العملات الرقمية بشكل عام، وهو ما يُعزز فكر مدرسة التحليل التي ترى في البيتكوين ملاذاً آمناً وتحوطاً ضد التقلبات.

ولفت المحللون إلى أن الاتجاه الحالي للبيتكوين صعودي، على الأقل لشهري يناير وفبراير 2020، مع ميل الاتجاه نحو الهبوط في الأجل القصير بحلول مارس المُقبل.

ومع ذلك، فإن الإشارات الفنية كما تُظهرها خطوط الأداة الفنية للبولينجر باند (Bollinger Bands)، تُشير إلى أن النطاق العلوي للبيتكوين البالغ 10529.34 دولار والنطاق السفلي البالغ 9106.85 دولار أعلى بكثير من المتوسط المتحرك للتداول لمدة 50 يوماً والمتوسط المتحرك لمدة 200 يوماً، بما يؤكد صعود البيتكوين هذا العام.

99% من الحالات المؤكدة لفيروس كورونا المستجد كانت في الصين

خبراء يُحذرون من خطورة تفشي “كورونا”

في حين تبذل الصين قصارى جهدها لاحتواء انتشار فيروس كورونا المُستجد، بدأت المخاوف تتزايد بشأن التأثير المُدمر الذي سيتركه هذا الفيروس على البلدان النامية في جميع أنحاء أفريقيا وأمريكا اللاتينية.

ويرى الخبراء أن البلدان التي تُعاني من الدمار الاقتصادي؛ نتيجة انتشار الفساد على نطاق واسع أو تردي الخدمات الصحية، يضع تلك البلدان في المراتب الأولى بين الأكثر عُرضة لخطر تفشي فيروس كورونا.

وقال الخبراء، بحسب التقرير، إن بلدان مثل: الكونغو، أوغندا، السودان، إريتريا والصومال وما شابهها من الدول الفقيرة، مُعرضة بشكل كبير لخطر تفشي الفيروسات المُعدية.

وحسبما ذكرت الإيكونوميست، فإن 99% من جميع الحالات المؤكدة لفيروس كورونا المُستجد (COVID-19) كانت في الصين، مع وجود عدد مذهل من الإصابات الجديدة التي تم العثورة عليها على متن إحدى السفن السياحية.

ورغم الحملة واسعة النطاق التي تقوم بها الصين للسيطرة على الفيروس، والتي أبطأت انتشاره بالتأكيد، فلا زال هناك مخاوف حقيقية ومتنامية من إمكانية انتشاره وعدم القدرة على السيطرة عليه.

مشاركة هذه الصفحة

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
أبو فيصل Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
أبو فيصل
ضيف
أبو فيصل

ما بدنا ارتفاع نبغى راحة بال من الفيروس اللعين