الريبل .. عملة رقمية ونظام بنكي متطور

الريبل (Ripple) هي عملة رقمية تستخدم تقنية البلوك تشين إلا أن لها نظاماً خاصاً بها حيث يوجد ما يُسمى بشبكة الريبل (Ripple Net)، وهي من العملات التي تستهدف المؤسسات المالية مثل البنوك وشركات الخدمات المالية.

فالريبل بالإضافة إلى أنها عملة رقمية فهي نظام للدفع بين البنوك أو شركات الخدمات المالية أو بين تلك الشركات والبنوك وبعضها البعض.

وبالتالي فهى فضلاً عن كونها عملة رقمية فهى نظام بنكي متطور.

ويسمح الريبل للبنوك بتداول الأموال فيما بينها أياً كانت العملة المتداولة ووفقاً للقوانين المُنظِّمَة للمعاملات المالية في كل دولة، بل داخل كل بنك من البنوك.

ويُطلق اسم الريبل على كل من العملة الرقمية التي يتم تداولها تحت الرمز XRP وشبكة الدفع المفتوحة المَصْدَر التي يتم عن طريقها نقل وتحويل العملات.

عملة فئوية

عملة الريبل يمكننا أن نعتبرها عملة فئوية، فقد أصدرت أكثر من نسخة وكل نسخة منها كانت خاصة بفئة معينة، وهي كالتالي:

إكس كارنت (xCurrent) وهو خاص بالبنوك وهو بمثابة الدرجة الأولى “First Class” لدى الريبل.

إكس رابيد (xRapid) وهو من الفئة المتوسطة، وهو خاص بمؤسسات الدفع أو مقدمي الخدمات المالية.

إكس فيا (xVia) وهو خاص بالشركات الصغيرة والمتوسطة.

من مميزات الريبل

من الخدمات التي يقدمها النظام القائمة عليه عملة الريبل سرعة التحويل بالنسبة للمبالغ المالية، حيث قد يستغرق التحويل من 3 إلى 5 ثواني فقط، وهذا مصحوباً بالشفافية والمصداقية، حيث يظهر التحويل على شبكة الريبل، بالإضافة إلى رسوم تحويل قد تكون جزءاً من السنت.

تعتبر عملة الريبل بالوقت الحالي ثالث أكبر عملة في سوق العملات الرقمية وفقاً لصفحة أسعار العملات الرقمية على موقع كريبتوليديان، وذلك بعد كل من البيتكوين والإيثريوم.

ويصل حجم المعروض منها إلى 43.9 مليار ريبل، بسعر 0.176 دولار أي بقيمة سوقية إجمالية تبلغ 7.75 مليار دولار.

نشأة عملة الريبل XRP

في العام 2004 أسس مطور البرمجيات رايان فوجر البريطاني (Ryan Fugger) بروتوكول Ripple Payment Protocol وذلك كنظام للدفع اللامركزي، وفي عام 2005 تم إطلاق موقع RipplePay.com لخدمات الدفع الإلكتروني ولكن بشكل أكثر أماناً.

في العام 2011 بدأ جيد مكالب (Jed McCaleb) في تطوير عملة رقمية بنظام إثبات الحصة، ثم وفي 2012 بدأ جيد مع كريس لارسن (Chris Larsen) بعرض الفكرة على رايان فوجر.

وفي نهاية 2012 قام جيد وكريس بتأسيس شركة أوبن كوين إنك (OpenCoin Inc) أو ريبل لابس Ripple Labs لاحقاً.

ثم وفي 2013 قامت أوبن كوين إنك بإنتاج تلك العملة الرقمية، وقامت بطرحها على عدد من المستثمرين الكبار وبعض الشركات العالمية، وكانت تعتمد في البداية على نظام مركزي جداً يستهدف خدمة شركات الخدمات المالية.

وعملة الريبل تعتمد كما ذكرنا على شبكة البلوك تشين التي تعتمد عليها البيتكوين ولكن الاختلاف أن الريبل تستهدف القيام بدور الوسيط بين البنوك والأفراد وشركات الخدمات المالية.

عملاء الريبل

يحرص العديد من البنوك على الاعتماد على التقنية الخاصة بعملة الريبل في التحويلات المالية عبر البنوك أو لشركات الخدمات المالية.

ومن تلك البنوك بنك أبو ظبي الأول بالإمارات ومصرف الراجحي في السعودية بجانب اعتمادها من قبل بنك UBS.

كذلك انتشرت في عدة دول مثل الهند والصين، والولايات المتحدة، والمكسيك، وتايلاند، وغيرهم من الدول.

كذلك حققت الريبل انتشاراً كبيراً بين مؤسسات تحويل الأموال مثل، ويسترن يونيون، وموني جرام التي أعلنت مؤخراً عن تلقيها استثمارات بأكثر من (11 مليون دولار) من الريبل.

ووفقاً للموقع الإلكتروني لعملة الريبل، تضم شبكة مدفوعات Ripple العالمية أكثر من 300 عميل في أكثر من 40 دولة وست قارات.

وهي تعمل مع المنظمين والحكومات المركزية وليس ضدهم، وذلك لتحسين الطريقة التي تتحرك بها الأموال في العالم، بحيث يصبح نقل الأموال مثل نقل المعلومات.

هل يتم تعدين الريبل؟

قامت الشركة المُؤسِسِة لعملة الريبل بإنشاء 100 مليار من عملة الريبل، تم طرح نصفها للتداول بينما احتفظت الشركة حينها بالنصف الآخر.

وبالتالي لا يوجد مجال لتعدين العملة وليس من سبيل للحصول عليها سوى عن طريق شرائها من منصات التداول، فهي تعمل بنظام إثبات الحصة وليس إثبات العمل.

كيف يمكن شراء الريبل؟

يمكن شراء عملة الريبل المتداولة برمز XRP عن طريق البيتكوين أو من خلال التحويل البنكي أو عبر عملة الإيثريوم أو الإيثريوم كلاسيك، أو اليورو أو الدولار.

مع العلم بأن عدد الريبل المطروح على منصات التداول يبلغ 43.9 مليار ريبل، أي أن هناك 56.065 مليار ريبل بيد المؤسسين، وهو ما يُعد عيباً في العملة حيث يستطيع الملاك التحكم في السعر (أيضاً يلغي صفة اللامركزية)، إلا أن رِخَص سعر الريبل (0.176 دولار) يُحول ذلك إلى ميزة.

أخيراً

وفي الأخير نحن لن نستطيع أن نرصد كل شيء عن مميزات وعيوب العملة في هذا السطور القلائل. وإنما نحن فقط نُلقي الضوء على أهم النقاط التي تخص من يريدون التعرف على العملة.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد أبو مليح 85 Articles
كاتب اقتصادي ومحرر مالي أول، مع خبرة تبلغ 20 عاماً في مجال الكتابة الاقتصادية المتخصصة، سواءً في الأسواق المالية العربية، أو أسواق العملات الرقمية، وصاحب فكرة كل من باب كريبتو في كبسولة وباب قصة عملة على موقع كريبتوليديان.