الطرح الأولي للعملات الرقمية

نسمع كثيراً أن إحدى الشركات تسعى لجمع مبالغ معينة من خلال طرح أولي للعملات الرقميةوذلك لتمويل أحد المشروعات، فما هو الطرح العام الأولي، وكيف يتم، وما أهم الأمور المتعلقة به؟ هذا ما سنسعى لتوضيحه اليوم في واحدة من حلقات سلسلة كريبتو في كبسولة.

الطرح الأولي للعملات الرقمية أو Initial Coin Offering (ICO) هو عملية طرح لعملة رقمية مشفرة (Cryptocurrency) أو رمز (Token) بهدف جمع تمويل لمشروع جديد أو مشروع قائم بالفعل، وخاصة في المشروعات التقنية أو مشروعات تكنولوجيا المعلومات.

وعادة من يلجأ لعملية الطرح الأولي للعملات الرقمية هي الشركات الناشئة والتي قد تجد صعوبة أكثر من غيرها في الحصول على التمويل المناسب من البنوك أو المؤسسات المالية الرسمية. سواء لحداثة الشركة أو حداثة فكرة المشروع، أو لسعي هذه الشركة أو ذاك عن طريقة تمويل أقل تكلفة من الاقتراض من البنوك والمؤسسات المالية في حالة وجود أسعار فائدة مرتفعة.

والطرح الأولى للعملات الرقمية هو المقابل اللفظي والفعلي لعملية الاكتتابات الأولية في عالم العملات النقدية أو Initial public offering (IPO).

ولكن ما هو التوكن؟

التوكن هو الكوبون الرقمي الذي سيتم بيعه للمستثمرين الراغبين في المشاركة بالمشروع الذي من أجله تم الطرح الأولي للعملة الرقمية، وهو المقابل للسهم في الاكتتابات الأولية بأسواق الأوراق المالية.

ويتم بيع التوكن باستخدام شبكة البلوك تشين، وتكون قيمته منخفضة كثيراً عن القيمة الحقيقة للمشروع وقت تنفيذه أو عن سعر العملة وقت إطلاقها، كما يمكن تداوله على المنصات الخاصة بتداولات العملات الرقمية.

لماذا الطرح الأولي للعملات الرقمية؟

لما كان العاملون في مجال العملات الرقمية يسعون لإيجاد مكان في العالم لمشروعهم كبديل أفضل عن العملات النقدية فكان عليهم أن يؤسسوا لكل ما يتم في عالم العملات النقدية مع معالجة ما به قصور، وذلك حتى يكون بديلاً مقبولاً.

فليس من المعقول أن يتم جمع تمويل لمشروع رقمي عن طريق العملات النقدية، حيث هذا يهدم فكرة الرقمية بالأساس، خاصة إذا كان هذا المشروع هو إطلاق عملة رقمية.

كما مدة الطرح وهل يمكن أن يفشل؟

بداية مدة الطرح تتراوح بين أسبوع وعام وهي فترة زمنية متباعدة مقارنة بالاكتتابات الأولية التي عادة ما تكون بين أسبوع إلى أسبوعين على الأكثر.

أما هل من الممكن أن تفشل عملية الطرح الأولي للعملات؟، فهذا أمر وارد، حيث إن أي عمل إذا لم يأت بالثمار المرجوة منه فهو بذلك يُعد فاشلاً.

وكذلك الطروحات الأولية للعملات فإذا لم يتم جمع المبالغ المطلوبة منها فهي بذلك تكون قد فشلت، ويتوقف الطرح.

وفي تلك الحال يتم رد أموال المشاركين، الذين قاموا بالدفع، دون تحمل أي رسوم، أو خسارة أيه مبالغ.

الورقة البيضاء

تُعد الورقة البيضاء (White paper) هي أهم الجوانب في عملية الطرح الأولي للعملات الرقمية، حيث إن نجاح عملية الطرح متوقفة وبشكل أساسي على ما يتم تقديمه من معلومات في تلك الورقة. وهي المقابل لنشرة الإصدار في الاكتتابات الأولية في بورصات الأوراق المالية.

ما الذي يجب أن يكون بالورقة البيضاء؟

في حال رغبت شركة من الشركات سواء ناشئة أو شركة كبيرة في جمع الأموال من خلال ICO فإنها تقوم بإعداد دراسة توضح فيها كل ما يخص المشروع.

وما دواعي الحاجة إليه، والمسار المتوقع له، ومقدار الأموال المطلوبة.

وكذلك عدد الرموز الافتراضية (التوكن) التي سيقوم المؤسسون بالاحتفاظ بها، والمواعيد المرتبطة بعملية الطرح.

وكل ما سبق يشترك فيه كل من الـ IPO والـ ICO ويسمى في الأولى نشرة الإصدار، وفي الثانية الورقة البيضاء.

ومن المعلوم أن يشترون الأسهم يكونوا حريصين على معرفة مصير تلك الأسهم وما يتعلق بها من مخاطر، والأمر نفسه في العملات المطروحة طرحاً أولياً، لابد أن يتأكد من يشتريها من أن عملية الشراء لها جدواها.

من خصائص الطرح الأولي للعملات

تختلف عمليات الطرح الأولي للعملات عن الطرح الأولي للأسهم في أمرين، الأول، أن عمليات الطرح في العملات غير منظمة إلى حد كبير. مما يعني أن المنظمات الحكومية مثل البورصات وهيئة الأسواق المالية لا تشرف عليها.

الأمر الثاني، أن طرح العملات وحيث إنه لا مركزي وغير منظم، وعليه فإنه يكون أكثر حرية.

في طرح العملات كلما زادت الأموال المستلمة في الطرح كلما زاد سعر الرمز أو العملة، ولا يوجد حد لعدد الرموز الإجمالية.

من المميزات كذلك أن العديد منها حقق نجاحاً جيداً، حيث وفي العام 2017 تم تنفيذ 435 عملية طرح أولي لعملات جمع كل منها في المتوسط 12.7 مليون دولار.

وبلغ إجمالي المبالغ التي تم جمعها خلال ذلك العام 5.6 مليار دولار، مع زيادة بنسبة 25% في أكبر مشروعات تم طرحها في المجمل.

علاوة على ذلك، حققت الرموز التي تم شراؤها في طروحات أولية للعملات عائداً على الاستثمار بلغ في المتوسط 12.8 مرة.

من أمثلة طروحات العملات

أعلنت شركة ألترنت سيستمز (ALYI) في منتصف مارس الجاري أنها تخطط لجمع 100 مليون دولار من خلال الطرح الأولي لعملة رقمية (ICO). مضيفة أن بيع الرمز المميز (التوكن) قد تلقى فائدة من مستثمر قد يضمن عرض 100 مليون دولار.

وأشارت ألترنت سيستمز حينها إلى أنها الشركة الوحيدة حالياً التي دخلت في شراكة مع مبادرة العملات الرقمية.

من الحلقات السابقة في السلسلة: العملات الرقمية – العملات المشفرة – العملات الإلكترونية

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد أبو مليح 85 Articles
كاتب اقتصادي ومحرر مالي أول، مع خبرة تبلغ 20 عاماً في مجال الكتابة الاقتصادية المتخصصة، سواءً في الأسواق المالية العربية، أو أسواق العملات الرقمية، وصاحب فكرة كل من باب كريبتو في كبسولة وباب قصة عملة على موقع كريبتوليديان.