العملات المشفرة

نبدأ حلقتنا اليوم من “كريبتو في كابسولة” بمقولة رئيسية مفادها: “كل عملة مشفرة رقمية وليس كل عملة رقمية مشفرة”. ولكن ما المقصود بالتشفير؟، وما هي العملات المشفرة؟.

التشفير هو التعمية وتغيير الحالة الأصلية إلى حالة لا يمكن لأحد اكتشافها إلا بمساعدة المشفِّر. وكلما زادت قوة المعادلات المستخدمة بالتشفير كلما وفَّت عملية التشفير بالهدف منها.

التشفير

والتشفير أو ما يسمى اصطلاحاً بالكريبتوجرافي (Cryptography) هو تحويل البيانات وتحويرها بهدف حمايتها. بحيث لا يمكن الاستفادة منها إلا عن طريق صاحبها الأصلي، وبإذنه، حيث هو من يملك مفتاح فك الشفرة.

والتشفير علم قديم. وقد تم استخدامه في العديد من المجالات السياسية والدبلوماسية والعسكرية على مر العصور. ولكن الجديد هو استخدامه لتحويل العملات التي يمكننا تداولها فيما بيننا إلى رموز مشفرة لا يمكن اختراقها ولا السيطرة عليها، وفي بعض الأحيان تتبعها، من أحد.

وتُعد تكنولوجيا البلوك تشين هي مربط الفرس في العملات المشفرة. حيث يتم استخدام العديد من خوارزميات وتقنيات التشفير في صناعة العملة، ثم يتم استخدام تكنولوجيا البلوك تشين القائمة أساساً على التشفير لتناقل الناتج عن هذه الخوارزميات والتقنيات في شكل عملة لها اسم ورمز تُعرف بهما بين من يقومون بتداولها.

والعملة المشفرة بقدر السرية العالية التي بها، فهي تحمل مخاطرة بنفس القدر. حيث في حال تعطل الكمبيوتر وعدم وجود نسخة كاملة من المعلومات، أو في حال فقدان المفتاح الخاص بك، فهذا معناه ضياع الأموال الموضوعة بتلك العملات.

مستويان

وهناك مستويان من التشفير، الأول يسمح بتتبع حركة العملة دون معرفة هوية المشاركين الرئيسيين، مثل عملة البيتكوين. أما الثاني فلا يمكن لأحد معه حتى تتبع حركة العملة ولا هوية من يتداولها، مثل عملة المونيرو.

من الحلقات السابقة: ما هي العملة؟سك العملةالعملات الرقمية

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد أبو مليح 85 Articles
كاتب اقتصادي ومحرر مالي أول، مع خبرة تبلغ 20 عاماً في مجال الكتابة الاقتصادية المتخصصة، سواءً في الأسواق المالية العربية، أو أسواق العملات الرقمية، وصاحب فكرة كل من باب كريبتو في كبسولة وباب قصة عملة على موقع كريبتوليديان.