المستشعر المدعوم من عملة آيوتا يتم توزيعه في ثماني دول حول العالم

قامت الشركة المصنعة للمستشعر ليدبوت Lidbot المدعوم من عملة آيوتا IOTA ببيع الدفعة الأولى من منتجها في نهاية شهر يناير الماضي، بعد وجود كثير من الطلبات عليه، حيث تم بيع جميع الأجهزة بعد بضعة أيام فقط.

وكانت مُصنعة ليدبوت قد قامت وبالتعاون مع آيوتا بتطوير مستشعر ذكي يعتمد على شبكة آيوتا. حيث يتم جمع البيانات المختلفة داخل نظام إدارة النفيات وتخزين تلك البيانات على شبكة بطرقة مقاومة للعبث.

المستشعر القائم على عملة آيوتا يقوم بدور المنظم للحركة

سيساعد مستشعر ليدبوت المدعوم بعملة آيوتا، شركات النفايات على مراقبة الطلب على الموار وبشكل لحظي، وإخطار الجهات المعنية يمجرد الوصول إلى مستوى التعبئة، وذلك بحسب موقع كريبتو نيوز فلاش.

ويحدث ما سبق عن طريق توصيل ليدبوت بحاوية إعادة التدوير، ويقيس مستوى الإشغال، وبمجرد الوصول إلى الحد الأعلى المحدد تتلقى شركة التخلص من النفايات رسالة مفادها أنه يجب إفراغ هذه الحاوية أو تلك.

ويقيس المستشعر المسافة من الجزء السفلي وحتى الغطاء، ووفقاً للشركة يمكن تحويل أي حاوية نفابات إلى جهاز يعمل بإنترنت الأشياء.

ويعمل المستشعر المدعوم من آيوتا بشكل مستقل تماماً دون الحاجة إلى أي اجهزة تقنية أخرى، مثل جهاز توجيه مثلا.

ويستمد المستشعر الطاقة عن طريق ثلاث بطاريات تمده بما يحتاجه من طاقة ولمدة سبع سنوات، ولذا فإن التكلفة الوحيدة الخاصة بعملية الصيانة هي عبارة عن ثمن هذه البطاريات، خاصة مع عدم وجود مضاعفات فنية.

أعلنت Lidbot أن أجهزة الاستشعار الذكية الخاصة بها قد تم تثبيتها بالفعل في أكثر من 8 دول حول العالم مع تسليم الدفعة الأولى في يناير.

ويتم تسليم المستشعرات مجمعة بالكامل، لذلك يحتاج العملاء فقط إلى تثبيت البطاريات ووضع Lidbot في الموضع الصحيح.

وباستخدام الشبكة الخاصة بعملة آيوتا، يمكن توفير الكثيرمن الوقت والمال والموارد في مشروع سيتي جلاس اكسشينش بلاس +CityxChange، والذي يموله الاتحاد الأوروبي، كذلك تعمل آيوتا بالفعل مع جهات فاعلة أخرى لتطوير مدينة الغد الذكية.

ويتم البحث بشكل دائم في العاصمة تايوان وكذلك في تروندهايم Trondheim في النرويج عن مفهوم المدينة الذكية والسعي لتنفيذها.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد سليمان 10 Articles
كاتب ومحلل مالي، مع خبرة تبلغ 15 عاما في مجال الكتابة الاقتصادية، منها جزء في الكتابة عن العملات الرقمية، والمشروعات المتعلقة بتقنية البلوك تشين، قام بالانضمام إلى مجتمع كريبتوليديان في أبريل 2020.