الذهب المنتعش يشهد أكبر خسارة يومية منذ 2013 مع استقرار عملة بيتكوين

الذهب المنتعش يشهد أكبر خسارة يومية منذ 2013 مع استقرار عملة بيتكوين

شهدت العملة الرقمية بيتكوين (BTC) أسبوعاً صعباً حيث وصل سعر العملة إلى أدنى مستوياته في شهر واحد.

لكن في أسواق الذهب، كان الوضع أكثر صعوبة حيث تراجع المعدن الأصفر بشكل كبير ليشهد متداولو الذهب أكبر انخفاض يومي للمعدن منذ أكثر من 4 سنوات.

وشهد يوم أمس الجمعة 28 فبراير 2020، أسوأ انخفاض للمعادن الثمينة على مدار 24 ساعة منذ العام 2013.

الذهب ينخفض ​​7% في 5 أيام بعد عمليات بيع تخوفاً من فيروس كورونا

خلال الأيام الخمسة الماضية، استسلم الذهب على نطاق واسع لعمليات البيع التي تؤثر على الأسواق التقليدية بسبب استمرار تفشي فيروس كورونا المُستجد.

بين الفترة من 24 فبراير حتى 29 فبراير الجاري، شهد المعدن الأصفر هبوطاً بما مجموعه 7.3% قبل حدوث انتعاشه طفيفة في السعر.

الأداء الهش للمعدن الأصفر في الآونة الأخيرة وضعه على قدم المساواة “تقريباً” مع الذهب الرقمي “بيتكوين”، حيث سجل الأخير خسائر أسبوعية بنحو 9%.

وذكرت كوين تليجراف (Cointelegraph)، أنه وبعد أن ارتدت عملة بيتكوين من أدنى مستوياتها في 4 أسابيع عند 8450 دولار، عادت أكبر عملة رقمية في العالم إلى متوسط ​​سعرها المتوقع ومنذ ذلك الحين حاولت استعادة متوسطها المتحرك على مدى ٢٠٠ يوم بالقرب من ٨٨٠٠ دولار.

وفي حين بقي الذهب ثابتاً في سوق الأوراق المالية المتراجع، إلا أنه كان لدى مؤيديه سببًا للاحتفال، حيث اغتنم بيتر شيف، مناصر الذهب وأحد المشككين في بيتكوين، الفرصة لمهاجمة أولئك الذين يعتقدون أن عملة بيتكوين الرقمية يمكن أن تكون بمثابة ملاذ آمن مثلها مثل المعدن الأصفر.

شيف: وقت الذهب “لم ينقضِ بعد”

رغم تحول المعدن الأصفر (الذهب) سعرياً تجاه الهبوط خلال الفترة الأخيرة، بقي بيتر شيف مُقتنعًا بأداء الذهب. لكنه في نفس الوقت، اعترف بأن هذه الانخفاضات كانت “نادرة جدًا”.

وكتب شيف في تغريدة يوم أمس الجمعة أن “انخفاض الذهب اليوم بنسبة ٤% يُعد خطوة نادرة للغاية في يوم واحد، لكنه لا يحدث إلا في بعض الأحيان”.

وتابع شيف بالقول: “ومع ذلك، فإن الانخفاض بنسبة ٤% في عملة بيتكوين أمر شائع جدًا، والتي غالبًا ما تنخفض ​​يوميًا. وهبوط الذهب اليوم لا يبطل حقيقة كونه ملاذاً آمناً أو مخزن طويل الأجل للقيمة”.

على الجانب الآخر، اقترحت شخصيات داعمة للعملة الرقمية يتكوين، ولاسيما أنطوني بومبليانو الشريك المؤسس لمورغان كريك ديجيتال، بشجاعة أن يقوم شخص ما “بالاطمئنان عليه” مع تراجع الذهب.

يُشار إلى أن عدوى التراجعات في سوق العملات الرقمية والمعادن انتقلت كذلك إلى سوق الأسهم، خاصة بعد أن تكبد مؤشر داو جونز خسارة يومية قياسية يوم الأربعاء الماضي.

ومنذ ذلك الحين، راهن التجار بأغلبية ساحقة على قيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة الأمريكية بتخفيض هدف سعر الفائدة قصير الأجل بشكل كبير في عام ٢٠٢٠ من أجل السيطرة على الاقتصاد وأسواق المال.

وبحسب موقع (كريبتوليديان)، فقد ارتفعت العملة الرقمية للبيتكوين (BTC) بنحو 1.65% في تمام الساعة 10:45 صباح اليوم السبت بتوقيت جرينتش، الساعة 1:45 بعد الظهر بتوقيت السعودية، حيث ارتفع سعر العملة إلى مستوى 8738 دولار.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد عبدالحميد 307 Articles
كاتب ومحلل مالي، مع خبرة تبلغ 15 عاماً في مجال الكتابة الاقتصادية، منها جزء في الكتابة عن العملات الرقمية، والمشروعات المتعلقة بتقنية البلوك تشين، قام بالانضمام إلى مجتمع كريبتوليديان في أبريل 2020.