الولايات المتحدة تتهم روسيين بسرقة عملات مشفرة بقيمة 17 مليون دولار

مواطنان روسيان يواجهان اتهامات بالتورط في جريمة اليكترونية على صلة بالعملات المشفرة في الولايات المتحدة.
وزارة الخزانة الأمريكية

مواطنان روسيان يواجهان اتهامات بالتورط في جريمة اليكترونية على صلة بالعملات المشفرة في الولايات المتحدة.

وتم توجيه الاتهامات إلى داني بوتيخين، وديمتري كاراسافيدي، بتحقيق مكاسب وصلت إلى ملايين الدولارات من خلال التلاعب بالسوق، والكسب عن طريق الاحتيال.

طريقة الاحتيال

وكشفت التحقيقات أن المواطنين الروسيين قاما باستخدام تطبيقات لاختراق حسابات وبيانات العملاء، وأصحاب العملات المشفرة، لسرقة أموالهم.

وبحسب موقع krebsonsecurity فإن السلطات الأمريكية وجهت اتهامات تتعلق بالجرائم الإليكترونية ضد المواطنين الروسيين.

وأشار إلى أن التحقيقات كشفت حصولهما على 17 مليون دولار بطرق غير شرعية. كما قدمت وزارة العدل الأمريكية تقارير جنائية ضدهما، وقامت وزارة الخزانة الأمريكية أيضا بتوجيه اتهامات مالية لهما.

تأثير سلبي على مستخدمي العملات المشفرة

وتؤثر الجرائم الاليكترونية ذات الصلة بالعملات المشفرة سلبا على العديد من مستخدمي تلك العملات. فقد حاول أحد ضحايا عمليات النصب الاليكتروني عبر العملات المشفرة الانتحار، بعد أن فقد جزءا كبيرا من أصوله الرقمية.

وأشار المحققون في الواقعة إلى أن المتهمين حاولا إخفاء مكاسبهم غير الشرعية عن السلطات من خلال نقل تلك المكاسب المالية عبر أعمال تجارية مشروعة، وهي طريقة متعارف عليها لدى ممارسي غسيل الأموال.

وأشارت تقارير إلى إن المهاجمين استخدموا مجموعة متنوعة من الأساليب لاختراق العملات المشفرة. واستغلوا حسابات متبادلة بهويات وهمية أو مسروقة.

وقام المتهمان بالتحايل على الضوابط الداخلية للمبادلات، واستخدام أنواع مختلفة من العملات المشفرة، ونقلها من خلال عناوين وسيطة متعددة.

كما استخدما مخططا للتلاعب في السوق، يشترون فيه عملة مشفرة غير مكلفة بمعدل سريع لزيادة الطلب والسعر، ثم بيعها بسرعة بسعر أعلى للحصول على ربح سريع.

دور الولايات المتحدة وروسيا في مجال العملات المشفرة

الجدير بالذكر أن السلطات الأمريكية تحارب الجرائم الاليكترونية على نطاق واسع، وتقوم بتتبع أصول رقمية بملايين الدولارات.

على الجانب الآخر، فإن روسيا، الدولة التي ينتمي إليها المتهمان، قامت مؤخرا بتمرير قانون لإضفاء الشرعية على العملات المشفرة في الدولة.

وفي أغسطس الماضي، منح “إيكسبوبنك” الروسي قرضا بضمان العملة المشفرة، وذلك لأول مرة في تاريخ روسيا.

وقال موقع “سبوتنيك” الإخباري إن المعاملة تمت عبر أصول رقمية بمشاركة أحد البنوك. وتم إصدار القرض من خلال إبرام اتفاقية قرض بنكي فردي، لرجل الأعمال ميخائيل أوسبنسكي.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Mohamed Tharwat 62 Articles
صحفي مقيم في القاهرة ومتخصص في الشئون الاقتصادية والأسواق المالية