اليونان تنقل أحد متهمي غسل الأموال باستخدام البيتكوين إلى مستشفى فرنسي

أفادت المحامية “زوي كونستانتوبولو” أن موكلها الروسي “ألكساندر فينيك” المتهم في قضية غسل أموال بالبيتكوين في اليونان تم نقله إلى إحدى المستشفيات في العاصمة الفرنسية “باريس” بأمر من السلطات اليونانية.

وذكرت “كونستانتوبولو” في منشور على “فيسبوك” بأن “ألكساندر” مودع في مستشفى “هوتيل ديو” في باريس وأن السلطات اليونانية تتكتم على الأمر ولا تبلغها بأي شيء، ولم تتيح لها الجلوس معه بعد بل وتتظاهر بعدم معرفة مكانه.

وأضافت بأن السلطات اليونانية ترهقه بالحديث والتحقيقات، ولا تتعاون في تقديم أي معلومات، وهو ما دفعها لإرسال طلب إلى المحامي العام من أجل تأجيل التحقيق مع المواطن الروسي.

ووافقت اليونان على إرسال “فينيك” لفرنسا على غير رغبته كما أن أثينا لم تمتثل لطلب الحكومة الروسية بعدم نقله إلى باريس.

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات اليونانية ألقت القبض على “فينيك” أواخر يوليو/تموز عام 2017 بتهمة غسل أموال بلغت أربعة مليارات دولار عن طريق البيتكوين على مدار ست سنوات.

وأوضحت أثينا أن “فينيك” نفذ هذه العمليات غير القانونية بصفته رئيساً لبورصة “بيتكوين – إي” التي تعد من أكبر منصات تداول العملات الرقمية في العالم.

مشاركة هذه الصفحة
محمد إبراهيم 401 Articles
محمد إيراهيم كاتب محترف يمتلك خبرة تناهز عشر سنوات من العمل في الصحافة والترجمة وتحرير الأخبار والمقالات والتقارير الاقتصادية. تخرج من قسم الترجمة الإنجليزية من إحدى الجامعات المرموقة. انضم مؤخراً لأسرة كريبتوليديان لمشاركة خبراته في الكتابة عن العملات الرقمية وتكنولوجيا بلوك تشين.