بوترين يدافع عن الإثريوم قائلاً إن البيتكوين يواجه تدفق “الوسطاء المركزيين”

بوترين يدافع عن الإثريوم قائلاً إن البيتكوين يواجه تدفق "الوسطاء المركزيين"

رد فيتاليك بوترين (Vitalik Buterin) ، المؤسس المشارك في الإثريوم (ETH) ، على أولئك الذين يدعون أن المنصة تعمل فقط على إطالة عمر الإرث المالي بدلاً من توفير حل لامركزي.

في نقاش على تويتر ، رد بوترين على تعليق من منشئ CriptoNoticias الذي يدعي أن نظام التمويل اللامركزي القائم على الإثريوم ، والذي يسمح بالوصول إلى الموارد مثل القروض بدون وسطاء ، هو ببساطة بناء نظام بيئي يحتوي على الكثير من الوسطاء.

علاوة على ذلك ، تحدث بوترين عن بعض الخدمات المستندة إلى الإثريوم والتي لا تزال قائمة على الطبيعة اللامركزية للعملة الرقمية ، مثل التبادلات اللامركزية وخدمة اسم إثريوم (ENS).

على الرغم من أنه قد تكون هناك فجوة بين مجموعات البيتكوين و الإثريوم ، لا يزال بوترين يهدف إلى إنشاء جسر لامركزي بين اثنين من العملات الرقمية الرائدة التي ستمكن المستخدمين من تحويل (ETH) مباشرة إلى (BTC) ، والعكس صحيح.

قال بوترين : “يجب أن نضع الموارد في اتجاه تبادل غير مركزي (بدون ثقة ، بدون خادم ، يشبه إلى حد كبير Uniswap) أو التحويل ETH <-> BTC. من المحرج أننا ما زلنا لا نستطيع التنقل بسهولة بين أكبر اثنين من النظم البيئية للترقيم ، الإثريوم والبيتكوين”.

الإثريوم أفضل حل للشركات الكبرى

أعلنت شركة (إرنست أند يونغ) في وقت سابق من الشهر الماضي ، عن خطة للترويج من أجل تبني واستخدام تكنولوجيا الإثريوم بلوك تشين في الشركات الأمريكية الرئيسية.

وأكدت (إرنست أند يونغ) ، التي تعد واحدة من أكبر أربع شركات محاسبية على مستوى العالم ، التزامها للترويج لهذه التكنولوجيا الواعدة القائمة على بلوك تشين لدى الشركات الأمريكية.

خلال قمة عبر الإنترنت هذا العام ، سلط بول برودي ، أحد المحللين والمسؤولين في الشركة ، أن الإثريوم هي أفضل سبيل لشركات (فورتشن 500) من أجل استكشاف حلول بلوك تشين.

وأشار برودي إلى أن بلوك تشين سوف تضع الشركات والمستثمرين على الطريق نحو المزيد من الحلول التقنية والتوسع في أنشطتهم التجارية.

وبموجب هذه التعليقات والمبادرات، تبدي (إرنست أند يونغ) دعمها لتكنولوجيا الإثريوم وبلوك تشين القائمة عليها والترويج لها بين الشركات الأمريكية.

ومع ذلك ، يرى برودي وجود بعض التحديات التي تواجه الشركات في استخدام بلوك تشين، وهنا يأتي دور (إرنست أند يونغ).

وأكدت (إرنست أند يونغ) على أنها تعكف على تغيير هذا النمط وتيسير وتوضيح تكنولوجيا بلوك تشين وما تقدمه من حلول.

كما يعتقد المسؤول في الإثريوم أيضاً أن بلوك تشين بعيدة كل البعد عن إمكانية التحكم فيها من قبل أي مؤسسة.

ومن أبرز المزايا التي ستقدمها بلوك تشين للشركات خفص تكلفة البحث والتطوير وتبسيط أي عمليات وتقليل رسوم الأنشطة التجارية إجمالاً.

أيضاً، يمكن لتكنولوجيا بلوك تشين التي تقدمها الإثريوم عرض خيارات أفضل على عملاء الشركات ومواجهة أي ممارسات احتكارية وتعزيز التنافسية.

مشاركة هذه الصفحة

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
محمد عبدالحميد 307 Articles
كاتب ومحلل مالي، مع خبرة تبلغ 15 عاماً في مجال الكتابة الاقتصادية، منها جزء في الكتابة عن العملات الرقمية، والمشروعات المتعلقة بتقنية البلوك تشين، قام بالانضمام إلى مجتمع كريبتوليديان في أبريل 2020.