جنوب أفريقيا تدرس تطبيق إصلاحات جديدة على برامج العملات المشفرة

تيتو مبويني
تيتو مبويني

تدرس جنوب أفريقيا تطبيق إصلاحات على برامج العملات المشفرة خلال الفترة المقبلة، بحسب تقارير صحفية.

أشار وزير المالية الجنوب أفريقي “تيتو مبويني”، في وقت سابق، إلى إجراء تعديلات على قانون مركز الاستخبارات المالية. تتضمن التعديلات المقترحة قواعد جديدة حول مقدمي خدمات العملات المشفرة، حيث ستفرض عليهم تقديم معلومات إضافية، وبروتوكولات جديدة لمراقبة إجراءات السلامة الخاصة بالعملاء.

إصلاحات برامج العملات المشفرة

وفقاً لمكتب Webber Wentzel للاستشارات القانونية في جنوب أفريقيا، ستتضمن الإجراءات الجديدة ما يلي:

  • السماح بتبادل العملات المشفرة من شخص إلى آخر.
  • القيام بعمليات نقل الأصول المشفرة من حساب إلى آخر.
  • إدارة الأصول المشفرة وحفظها.

إصلاحات “مبويني”

ويحظى “مبويني” بشهرة واسعة، كونه أحد أبرز القائمين على إصلاح المؤسسات والبروتوكولات المالية في جنوب أفريقيا. ويأمل أن تؤدي تلك الإصلاحات إلى جلب التغيير الذي تتطلع إليه الدولة.

تعاني جنوب أفريقيا مؤخراً من الديون، والصراعات السياسية، والفساد الحكومي، وقد تقدم مبويني بعدة مقترحات في هذا الصدد.

وأشار موقع Business Tech إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يقدم فيها “مبويني” اقتراحات تخص فرض إجراءات أكثر صرامة لتنظيم عمل العملات المشفرة.

وتابع بقوله: “في يناير 2019، ناقشت حكومة جنوب إفريقيا مع “مبويني” بوصفه وزيراً للمالية تنفيذ بعض القرارات الخاصة بالعملات المشفرة من أجل إدارة وتنظيم الأصول الرقمية بشكل متماسك الحكومات، إذ يريد “مبويني” إقحام لاعبين آخرين في مسألة الأصول المشفرة، من بينهم بنك الاحتياط الجنوب أفريقي، ووكالة تحصيل الضرائب والخزانة الوطنية”.

إلا أن رغبات “مبويني” في فرض ضرائب جديدة على العملات المشفرة، ستكون خاضعة لبعض التوازنات من الأعضاء ذوي الميول اليسارية في حزبه، المؤتمر الوطني الأفريقي، بالإضافة إلى الحزب المعارض الرئيسي في الدولة، حزب المناضلون من أجل الحرية الاقتصادية، الذي يريد فرض المزيد من الضرائب على الأغنياء، وتأميم بنك الاحتياط.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Mohamed Tharwat 62 Articles
صحفي مقيم في القاهرة ومتخصص في الشئون الاقتصادية والأسواق المالية