روسيا ثالث أكبر قوة تعدينية للعملات الرقمية في العالم

روسيا تمتلك ثالث أكبر قوة تعدين للعملة الرقمية في العالم
روسيا تمتلك ثالث أكبر قوة تعدين للعملة الرقمية في العالم

في الوقت الحاضر، تزدهر المعاملات المصرفية، وشركات تعدين العملات الرقمية، وأيضاً خدمات تحويل الأوراق النقدية (الكاش) إلى عملات رقمية بناء على ارتفاع الطلب. وفي هذا الأسبوع، نشرت منصة Xangle تقريرا شاملا حول العملات الرقمية في روسيا لعام 2020.

روسيا لاعب رئيسي لعام 2020

وفقا للدراسة، روسيا هي أحد اللاعبين الرئيسيين في العالم عندما يتعلق الأمر باقتصاد العملة المشفرة، رغم مواجهتها لعثرات تنظيمية. ويعد الطلب على تداول العملات الرقمية في روسيا مرتفع، مما يسلط الضوء على أن التعدين والتداول حاليا من أكبر القطاعات التي تغذي بيئة التشفير.

“روسيا هي سوقنا الرئيسي، وهي واحدة من أكثر الأسواق نشاطا في مجال تقنية البلوك تشين العالمي.”

رجل الأعمال الصيني الكندي تشانجبينج تشاو، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة “بينانس” لتداول العملات الرقمية

روسيا تمتلك ثالث أكبر قوة عمليات تعدين لبيتكوين في العالم، تبلغ حوالي 6.9٪ اعتبارا من أبريل 2020، وفقا لموقع مؤشر كامبريدج لقياس استهلاك البيتكوين من الطاقة Cbeci.org.”

تقرير Xangle حول العملات الرقمية في روسيا لعام 2020.

وتابعت الدراسة: “عمليات تبادل العملات الرقمية التي تعرضها منصات خدمات تحويل الأوراق النقدية من الروبل الي العملات رقمية أو المشفرة هي الأعلى بحثا وتصفحا على شبكة الإنترنت في روسيا. وعلى الرغم من ذلك، فإن الروبل “لا يستخدم فعليا في التداول”؛ حيث أنه لا يمثل سوى حصة سوقية “أقل من 0.3٪”.

مشروع قانون تنظيمي

وأوردت الدراسة أن هناك مساعي لإنشاء قانون تنظيمي في الوقت الجاري، رغم حظر العملة المشفرة منذ بدايتها. ولذا، أقرت الحكومة الروسية بالأصول الرقمية من خلال مشروع قانونها الأول الذي سيدخل حيز التنفيذ في 1 يناير المقبل، مما يمنح الوضع القانوني للعملات المشفرة.

ويحظر قانون العملات المشفرة الذي وقعه الرئيس فلاديمير بوتين استخدام العملات الرقمية كوسيلة دفع في روسيا. وشدد الرئيس بضرورة التعامل مع العملات الرقمية بحذر.

“لا يعتد البنك المركزي الروسي بالعملة المشفرة كوسيلة من وسائل الدفع ولا مخزنا للقيمة، فهي ليست مدعومة بأي شيء، ولهذا يجب التعامل معها بحرص وحذر.”

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ووفقاً للدراسة، فإن سبير بنك، أكبر بنوك روسيا وأوروبا الشرقية، يسعي لإطلاق “عملة رقمية مستقرة ” أو “Stablecoin” خاصة به.

وقال سيرجي بوبوف، مدير المعاملات التجارية ببنك سبير: “من المحتمل أن نصدر عملة رقمية مستقرة على أساس القانون الذي تم اعتماده مؤخرا ونربطها بالروبل.” وأضاف: “وبالتالي يصبح هذا الرمز المميز أساسا أو أداة للتسويات التي تنطوي على أصول مالية رقمية أخرى.”

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Sally ElShorbagy 26 Articles
صحفية ومترجمة حرة متخصصة في كتابة، وتحرير، وترجمة كافة التقارير الصحفية والمؤتمرات في الشؤون السياسية والأقتصادية.