تقرير: “ريبل” و”إكس آر بي” من أفضل حلول الدفع في ظل الأحداث الحالية

تقرير: ريبل وإكس آر بي من أفضل حلول الدفع في ظل الأحداث الحالية

في حين أن بعض الشخصيات تعتبر ريبل (Ripple) بمثابة ضربة جسدية ، يعتقد غالبية الناس في مجتمع السوق الرقمي أن الشركة لا تزال في طريقها لتصبح واحدة من أنجح حلول الدفع العالمية. وقد لوحظت “ريبل” بمجتمعها الكبير وشراكاتها العميقة والعديد من التطورات والأحداث الهامة.

واجهت العملة الرقمية لشركة ريبل والمعروفة برمزها إكس آر بي (XRP) الكثير من الانتقادات والآراء المتشائمة من المحللين حتى وقتنا الحالي ، حيث كان سوق العملات الرقمية بأكمله يكافح في معظم الدورات السوقية على المستوى السعري.

ومع ذلك ، لا تزال عملة ريبل الرقمية (XRP) تجد نفسها في مكانة جيدة تستطيع من خلالها مقارعة الكبار في مجال السوق الرقيمة.

هناك العديد من الأشياء المتعلقة بخصوص الجدال والنقاش حول ريبل وعملتها الرقمية. لكن في هذا التقرير ، سيتم ذكر أحدث الشراكات والأحداث التي جعلت ريبل (Ripple) لا تزال تحافظ على مكانتها كواحدة من أفضل حلول الدفع في المجال الرقمي.

شراكة استراتيجية مع “موني جرام”

بدايةً ، أعلنت “ريبل” عن شراكة استراتيجية مع موني جرام (MoneyGram) ، شركة الصرافة العالمية، في يونيو من عام 2019 ، حيث تمكن عملاق تحويل الأموال من الاستفادة من العملة الرقمية (XRP) في تسوية العملات الأجنبية كجزء من عملية الدفع من خلال MoneyGram عبر الحدود.

وفي مطلع العام الجاري ، وقعت “موني جرام” ، التي تعمل في مجال الخدمات المالية، اتفاقية حصرية مع شركة إيبكس كاش “EbixCash” للتوسع في الهند، حيث عينت الأخيرة موني جرام كشريك حصري لها ، على أن تستخدم “موني جرام” عملة الريبل تجارياً عن طريق “إيبكس كاش” من أجل التعاملات العابرة للحدود.

الآن ، لدى “ريبل” حالياً أشياء لا تُعد ولا تحصى ، حيث قدم شريكها الشهير موني جرام (MoneyGram) خدمة تسوية فورية جديدة ، وكشف أيضاً أنه سيوسع نطاق استخدامه لمنتجات التحويل من شركة ريبل.

علاوة على ذلك ، هناك خطط لتمديد نظام الدفع الدولي الذي يعمل بنظام الريبل ، وان باي إف إكس (One Pay FX) ، إلى المكسيك من قبل البنك الإسباني سانتاندر (Santander) هذا العام.

وكان البنك الإسباني أعلن أواخر مارس الماضي ، عن إطلاق نظام التحويل (الدفع) عبر الحدود (One Pay FX) القائم على الريبل (Ripple) ، في المكسيك خلال العام الجاري.

وأعلنت شركة ريبل (Ripple) في مارس عن التبرع بمبلغ 200 ألف دولار لمنظمتين غير ربحيتين ، وهمي (Silicon Valley Community Foundation) و(Tipping Point Community) ، وذلك من أجل مكافحة واحتواء انتشار الفيروس التاجي كورونا المُستجد (كوفيد – 19) في الولايات المتحدة.

وتُظهر هذه الأحداث والعديد من الأحداث الأخرى كيفية استمرار شركة “ريبل” في الهيمنة كحل للدفع الأعلى.

“ريبل” وحلم “أمازون العالم الرقمي”

الريبل (Ripple) هي عملة رقمية تستخدم تقنية البلوك تشين إلا أن لها نظاماً خاصاً بها حيث يوجد ما يُسمى بشبكة الريبل (Ripple Net)، وهي من العملات التي تستهدف المؤسسات المالية مثل البنوك وشركات الخدمات المالية.

وفقاً لـ براد غارلينجهاوس ، الرئيس التنفيذي لشركة ريبل (Ripple) ، فإن الهدف هو أن تصبح الشركة بمثابة “أمازون العالم الرقمي” بحلول عام 2025.

ولا تزال “ريبل” قيد التطوير ولديها ما يلزم لمواصلة سعيها لتوفير نظام دفع سريع وسهل ورخيص للغاية عبر الحدود. وليس هناك شك في أن الشركة ستصبح في النهاية أفضل خيار لحل الدفع.

ربما تسببت الأزمات العالمية الحالية في أضرار أكثر من نفعها ، ولكن مع استمرار السوق في النمو ، ننتظر لنرى ما يخبئه المستقبل لـ”ريبل”.

حتى وقت كتابة التقرير ، ارتفعت العملة الرقمية للريبل (XRP) بنسبة 0.61% عند سعر 0.1817 دولاراً لتحتل المرتبة الثالثة من حيث القيمة السوقية بنحو 7.96 مليار دولار ، وذلك وفقاً لخدمة أسعار العملات على موقع “كريبتوليديان”.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد عبدالحميد 307 Articles
كاتب ومحلل مالي، مع خبرة تبلغ 15 عاماً في مجال الكتابة الاقتصادية، منها جزء في الكتابة عن العملات الرقمية، والمشروعات المتعلقة بتقنية البلوك تشين، قام بالانضمام إلى مجتمع كريبتوليديان في أبريل 2020.