الحكومة الصينية تسرع من تبني البلوك تشين بشراكة جديدة مع “هواوي”

الحكومة الصينية تسرع من تبني البلوك تشين بشراكة جديدة مع هواوي

وقعت حكومة منطقة نانشان في مدينة شنجن الصينية، وهي مدينة تقع جنوب شرق الصين، صفقة شراكة مع شركة الاتصالات العملاقة هواوي (Huawei)، وذلك بهدف اعتماد تقنية البلوك تشين وغيرها من التقنيات المتطورة وحلول التكنولوجيا فيما يخص تقنية الجيل الخامس (5G).

وفقاً لصحيفة ذا جلوبل تايمز (The Global Times)، المنفذ الذي يُعتبر لسان حال الحزب الشيوعي الصيني، ستصبح مدينة شنجن نموذجاً لصناعة أشباه الموصلات.

العملة الرقمية في الصين

تعتبر شنجن، تلك المدينة التي تعمل كحلقة وصل بين هونج كونج والصين، أكبر مركز للتكنولوجيا في جمهورية الصين الشعبية.

وتُعد شنجن المكان الذي انتقلت فيه “هواوي” من بائع صغير لمفاتيح الهاتف إلى أحد أكبر عمالقة الاتصالات في العالم بالكامل على الطراز الأوروبي خارج المدينة.

وفقًا لتقارير يو توداي (U.Today)، تعاون بنك الشعب الصيني (PBoC) مع هواوي (Huawei)؛ لبدء اختبار العملة الرقمية الخاصة بمدينتي شنجن وسوجو، وذلك بالتعاون مع مجموعة من البنوك التجارية الكبرى في عام 2020.

ستشمل تجربة العملة الرقمية للبنك المركزي الصيني مجموعة كبيرة من الصناعات، بما في ذلك قطاع الرعاية الصحية.

اغتنام الفرصة

لم تغير الصين بعد موقفها العدائي تجاه البيتكوين (BTC)، حيث تم حظر العملة الرقمية في البلاد منذ شهر سبتمبر من عام 2017، وذلك على الرغم من حقيقة أن الدولة مسؤولة عن 66 بالمائة من إجمالي حصة التعدين في العالم.

ومع ذلك، فإن تقنية البلوك تشين، التكنولوجيا التي تقف وراء البيتكوين، تحمل الكثير من الآمال للدولة الشيوعية، الصين.

في أكتوبر الماضي، ذكر الرئيس الصيني، شي جين بينغ، أن بلاده كان عليها اغتنام الفرصة التي تتيحها تقنية البلوك تشين، مما ساهم في الارتفاع الكبير بأسعار العملات الرقمية آنذاك.

وخلال عام 2019، استحوذت الصين على 22 بالمائة من جميع صفقات رأس المال المُستثمر والمُتعلقة بتقنية البلوك تشين.

“المركزي الصيني” لا يعتزم تحويل جميع المدفوعات التقليدية لبلوك تشين

في أواخر فبراير الماضي، بحسب موقع “كريبتوليديان”، أصدر معهد أبحاث العملات الرقمية التابع لبنك الشعب الصيني (المركزي)، بياناً زاد من عملية التعقيد حول التوقعات بشأن اعتماد تقنية بلوك تشين في البلاد.

وكانت هناك ضجة إعلامية كبيرة حول توجه الصين، بصفتها واحدة من أكبر الاقتصادات العالمية في العصر الحالي، نحو اعتماد تقنية بلوك تشين كسياسة رسمية للدولة.

وترى القوى العظمى الناشئة أن التكنولوجيا تمتلك القدرة على منحها ميزة في الاقتصاد العالمي سريع التغير اليوم.

لهذا السبب تخطط الصين لإطلاق عملتها الرقمية الخاصة، والتي تسمى DCEP، في وقت ما في المستقبل القريب.

وعلى الرغم من أن الصين قد التزمت بلوك تشين منذ أن نادى بها رئيس البلاد شي جين بينغ، رسميًا، إلا أن هناك دائمًا حالة من عدم اليقين تُحيط باعتماد التقنية في المدى البعيد.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد عبدالحميد 307 Articles
كاتب ومحلل مالي، مع خبرة تبلغ 15 عاماً في مجال الكتابة الاقتصادية، منها جزء في الكتابة عن العملات الرقمية، والمشروعات المتعلقة بتقنية البلوك تشين، قام بالانضمام إلى مجتمع كريبتوليديان في أبريل 2020.