عدد مستخدمي متصفح الإنترنت “Brave” الداعم للبلوك تشين يتجاوز 4 ملايين يومياً

عدد مستخدمي متصفح الإنترنت Brave الداعم للبلوك تشين يتجاوز 4 ملايين يومياً

نجح متصفح الإنترنت Brave الذي يعمل بنظام العملات الرقمية في اكتساب شعبية، حيث تجاوز عدد مُستخدمي المتصفح يومياً حاجز 4 ملايين مُستخدم.

بريندان إتش، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Brave والرئيس التنفيذي السابق في Mozilla، قام بالتغريد عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن Brave لديه أيضاً 12.2 مليون مُستخدم شهريًا. وعلى هذا النحو، فإن ما يقرب من ٣٠٪ من مستخدمي Brave في الشهر بالكامل يستخدمون المتصفح بشكل يومي.

وبحسب “cointelegraph“، شهد المتصفح Brave زيادة مطردة في عدد ناشريه – مع ما يقرب من 447 ألف ناشر يشاركون حاليًا في شبكة Brave.

أكثر من ٥٠% من ناشري Brave يعملون على YouTube

يعمل أكثر من نصف ناشري Brave على YouTube بعدد يصل إلى 268.6 ألف ناشر، وبزيادة نسبتها 560% قبل عام والبالغة آنذاك نحو 40.39 ألف ناشر فقط.

وتحتل شريحة ناشري Brave على موقع التواصل الاجتماعي “Twitter” المرتبة الثانية بعدد يصل إلى 52.15 ألفاً، على الرغم من إطلاق البرنامج كان فقط في العام الماضي، يليهم ناشرو المواقع بعدد 45.4 ألفاً بزيادة ٢٢٠% عن عددهم في مارس الماضي البالغ 14.1 ألف ناشر.

وجاء ناشرو Brave على Twitch في المرتبة الرابعة بعدد 33 ألف ناشر مقابل 3800 ناشر قبل عام، بزيادة ٧٦٠%، ثم ناشرو Reddit البالغ عددهم 30.7 ألفاً من المبدعين في أقل من عام واحد.

أما عدد ناشرو Brave على مواقع Github و Vimeo فبلغ عددهم 10.55 ألفاً 6.66 ألف ناشر على التوالي.

وفي الوقت الحالي، لا يوجد ناشرون لـ Brave يعملون على الموقع الشهير Soundcloud.

وتنشط حملات Brave حاليًا في ٦٨ دولة مختلفة.

Brave يدفع للمستخدمين عملات رقمية لعرض الإعلانات

ويُعد Brave متصفح مجاني يضم برامج تتبع إعلانات وحظر تعقب، والذي شهد أول إصدار عام له خلال شهر يناير من عام ٢٠١٦.

وعلى الرغم من مانع الإعلانات في المتصفح، يمكن للمستخدمين الاشتراك في حملة Brave الإعلانية لكسب رمز أساسي مميز (BAT) في مقابل عرض الإعلانات.

كما يمكن لمستخدمي المتصفح أيضًا اختيار تقديم تبرعات أو مساهمات منتظمة في شكل (BAT) لمنشئي المحتوى المفضل لديهم الذين اشتركوا في برنامج ناشري Brave.

فريق Brave يدعو المملكة المتحدة إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد Google

في الشهر الماضي ، قدمت شركة Brave طلبًا إلى مكتب حماية المستهلك في المملكة المتحدة لاتهامها بالفشل في تطبيق اللوائح التي من شأنها أن تمنع قدرة Google على جمع البيانات عن مواطنيها على نطاق واسع.

في حديثه إلى Cointelegraph، وصف كبير مسؤولي السياسة والعلاقات الصناعية في Brave، جوني ريان، عرض إعلانات Google في الوقت الفعلي على أنه يشتمل على “أكبر خرق للبيانات في العالم”.

في 25 فبراير الماضي، قام نظام الضبط المتكامل الخاص بـ Brave بالسماح لمستخدميها بالوصول إلى الإصدارات المؤرشفة لصفحات الويب من خلال متصفحها.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد عبدالحميد 307 Articles
كاتب ومحلل مالي، مع خبرة تبلغ 15 عاماً في مجال الكتابة الاقتصادية، منها جزء في الكتابة عن العملات الرقمية، والمشروعات المتعلقة بتقنية البلوك تشين، قام بالانضمام إلى مجتمع كريبتوليديان في أبريل 2020.