محلل: عشاء في نيويورك لمن يفسر السبب وراء الارتفاع الأخير للعملات الرقمية البديلة “الألتكوينز”

قال المحلل الشهير في وول ستريت (مايك نوفوجراتز) إن لديه حيرة فيما يتعلق بالصعود الأخير للعملات الرقمية البديلة (الألتكوينز) مشيرا إلى أن الأمر يشبه بداية موسم الألتكوين.

وطلب من متابعيه في تغريدة على حسابه بموقع تويتر تفسير ما يجري في سوق العملات الرقمية وما يدفع الألتكوينز لتحقيق مكاسب، وعرض وجبة عشاء في أي مطعم بنيويورك على حسابه الخاص لمن يأتي بأفضل فكرة تفسر ذلك.

وأضاف نوفوجراتز أن الارتفاع الأخير للألتكوينز لا يزال غامضاً بالنسبة إليه، وبعد طرح تساؤله على تويتر، تلقى العديد من الردود والتي تحدث معظمها عن أسباب وتفسيرات فنية.

ورد أحد المتابعين ويدعى (جوش أوزلفيتش) على نوفوجراتز زاعماً أن:

اللايتكوين و (إي أو إس) و(زد كاش) والإثيريوم كلاسيك كانت عرضة للصعود نتيجة مؤشرات فنية إيجابية واستعان برسم بياني لدعم وجهة نظره.

رسم بياني نشره جوش أوزلفيتش في 15 يناير على تويتر

أما البيتكوين، فليس لدى نوفوجراتز شك أو غموض بشأن ارتفاعها الأخير والذي ربطه بارتفاع أسعار الذهب كملاذ آمن في أوقات عدم اليقين والقلق بالأسواق، وذلك على خلفية تصاعد التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وإيران.

وتجدر الإشارة إلى أن نوفوجراتز توقع صعود البيتكوين أعلى الحاجز النفسي 12 ألف دولار بنهاية العام الجاري.

مشاركة هذه الصفحة