ملياردير ومؤسس صندوق استثماري يشتري البيتكوين كتحوط ضد التضخم

قال الملياردير بول تيودور جونز، إنه يقوم بشراء وحدات من البيتكوين لضمه لمحفظته الاستثمارية كنوع من التحوط ضد التضخم، والذي يتوقع حدوثه.

وجونز هو أحد المستثمرين في مجالات الاقتصاد الكلي، ومؤسس صندوق تودور إنفستمنت كوربوريشن للتحوط.

وأكد جونز أنه يقوم بشراء البيتكوين كنوع من التحوط ضد التضخم الذي يراه قادماً، بسبب سياسات البنوك المركزية التي من ضمنها القيام بطباعة المزيد من العملات النقدية.

مشيراً إلى أن ما يحدث حاليا يُذكره بالدور الذي لعبه الذهب في السبيعينيات، وفقاً لوكالة بلومبرج.

ويقول جونز، وهو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة تيودور للاستثمار، في مذكرة عن توقعات السوق بعنوان “التضخم النقدي الكبير”:

إن أفضل استراتيجية لتحقيق أقصى ربح هي امتلاك الحصان الأسرع، مضيفاً انه يراهن على أنه سيكون بالوقت الحالي عملة البيتكوين.

وأكد جونز أن الصندوق الذي أساسه سيعمل قد يحتفظ بنسبة منخفضة من رقم واحد من أصوله في العقود الآجلة للبيتكوين.

مشيراً إلى أنه سيصبح بذلك واحداً من أول مديري صناديق التحوط الكبيرة الذين احتضنوا حتى الآن ما تم تجاهله إلى حد كبير من قبل المستثمرين الرئيسيين.

وقال إنه كان متحمساً لإلقاء نظرة فاحصة على البيتكوين بعد النظر في آثار الإنفاق المالي الضخم وشراء السندات من قبل البنوك المركزية لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

جونز يفضل البيتكوين في التحوط ضد التضخم عن الذهب والسندات والأسهم والعملات

وأوضح جونز أن السؤال الذي كان مثاراً بين المستثمرين في مجالات الاقتصاد الكلي، هو كيف يتم التحوط.

وأضاف أنه كان هناك العديد من الرهانات على الذهب والسندات وأنواع محددة من الأسهم والعملات والسلع، وذلك قبل الاعتراف بدور مهم للبيتكوين.

وحسب وكالة بلومبرج دخل جونز لأول مرة في البيتكوين في عام 2017، وضاعف أمواله قبل الخروج من التداول بالقرب من ذروته عندما اقترب من 20000 دولار.

وحسب الوكالة هذه المرة، قال إنه قيم البيتكوين كمخزن للقيمة وقرر أنه يجتاز الاختبار بناءً على أربع خصائص: القوة الشرائية والجدارة بالثقة والسيولة وقابلية النقل.

بدأ جونز حياته المهنية في تداول العقود الآجلة للقطن في منتصف السبعينيات من القرن الماضي حيث تخرج حينها من جامعة فرجينيا في الاقتصاد. وكان ذلك وقت الركود التضخمي وهبوط أسواق الأسهم.

يقول جونز: تذكرني البيتكوين بالذهب عندما دخلت لأول مرة في العمل عام 1976.

وهناك تكهنات سائدة في مجتمع العملات الرقمية تتساءل: هل يمكن للمستثمر والملياردير الأمريكي الشهير (وارن بافيت) شراء جميع المعروض من البيتكوين؟

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد سليمان 10 Articles
كاتب ومحلل مالي، مع خبرة تبلغ 15 عاما في مجال الكتابة الاقتصادية، منها جزء في الكتابة عن العملات الرقمية، والمشروعات المتعلقة بتقنية البلوك تشين، قام بالانضمام إلى مجتمع كريبتوليديان في أبريل 2020.