منصة رقمية تستند إلى إثريوم تسعى لجمع 5.5 مليون دولار

منصة رقمية تستند إلى إثريوم تسعى لجمع 5.5 مليون دولار

أعلنت منصة فن رقمي نشطة ArtID، التي تستند إلى إثريوم، أنها أطلقت عرضًا رمزيًا أمنيًا لتمويل التطوير المستمر لسوقها.

وتسعى منصة ArtID التي تستند إلى إثريوم للحصول على خمسة ملايين يورو (حوالي 5.5 مليون دولار) في العرض ووصلت إلى الحد الأقصى المتوقع المُحدد بقيمة 580 ألف يورو في غضون أسبوع.

سيتمكن المستثمرون الذين يحملون الرموز الأمنية للنظام الأساسي من الوصول إلى نسبة مئوية من أرباح الشركة.

ويهدف العرض إلى جمع مليون يورو في طرح عام و 4 ملايين يورو من القطاع الخاص لصالح منصة ArtID المستندة إلى إثريوم.

منصة عمل فني رقمي نشطة

وفقًا للتقارير، فإن منصة ArtID تستضيف بالفعل أكثر من 1000 عمل فني ودعمت شراء 6000 صورة فنية ونسخة محدودة.

مستشار منصة ArtID هو شركة تمويل الشركات العالمية Kreston RS. وتستضيف العرض منصة الاستثمار STOKR التي تتخذ من لوكسمبورج مقراً لها.

وأوضح ستيفانو دي نارت، رئيس الدائرة المالية في Kreston RS، أن منصة ArtID ستسمح للمستثمرين بشراء وبيع الأعمال الفنية التي تم فحصها واعتمادها على السلسلة.

وقال أيضًا إن النظام الأساسي حصل على قدر كبير من التمويل بالنظر إلى المشهد المالي الحالي، قائلاً: “على الرغم من أنها فترة اقتصادية صعبة، إلا أن السوق حظى مشروعًا قويًا مثل منصة ArtID”.

يعتقد الكثيرون أن قدرة تقنية بلوك تشين على إنشاء عناصر رقمية فريدة وغير قابلة للتكرار ستجعل الفن استثمارًا يسهل الوصول إليه.

الفن الرقمي يمكن أن يكون استثماراً

قالت فيزا كيفنين، مبتكرة منصة Art For Crypto، وهي منصة فنية مستوحاة من الترقيم، مؤخرًا أن فن الترقيم يمكن أن يكون استثمارًا مثل أي أصل رقمي آخر.

في منتصف أبريل الماضي كذلك، أطلق الفنان الفرنسي بن إليوت رمزاً يُزعم أنه مرتبط بمخرجاته الشخصية وقيمة حياته المهنية بالكامل.

بوترين: إصدار إثريوم (2.0) سيكون 2 مليون سنوياً على الأكثر

قال فيتاليك بوترين (Vitalik Buterin) ، المؤسس المُشارك لـ إثريوم ، إن إصدار ترقية إثريوم (2.0) سيتم تخفيضه بشكل كبير ، وذلك خلال مقابلة بودكاست مع POV Crypto باسم “إنترنت موني”.

وعند مناقشة بعض الاختلافات بين بيتكوين (BTC) وإثريوم (ETH)، أوضح بوترين سبب اختيار بروف أوف ستاك (Proof of Stake) كآلية تم تطويرها للتوافق.

وبحسب كريبتوليديان، قال بوترين: “أحد أسباب قيامنا بإثبات صحة الرهان هو أننا نريد تقليل الإصدار بشكل كبير. لذا في المواصفات الخاصة بـ إثريوم (2.0) أعتقد أننا وضعنا حساباً بأن الحد الأقصى للإصدار النظري سيكون نحو 2 مليون سنوياً إذا شارك الجميع حرفياً”.

وتابع بوترين: “إن المشاركة الحالية في تيست نت ترى أن حوالي 100 ألف إثريوم (ETH) تم إصدارها سنوياً. وتقوم شبكة إثريوم الحالية بإصدار نحو 4.7 مليون ETHs سنوياً”.

وأضاف بوترين: “من المتوقع أن يكون إصدار إثريوم (2.0) بين 100 ألف و2 مليون سنوياً في مكان ما، مع احتمال أن يكون السيناريو أقل من 2 مليون”.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد عبدالحميد 307 Articles
كاتب ومحلل مالي، مع خبرة تبلغ 15 عاماً في مجال الكتابة الاقتصادية، منها جزء في الكتابة عن العملات الرقمية، والمشروعات المتعلقة بتقنية البلوك تشين، قام بالانضمام إلى مجتمع كريبتوليديان في أبريل 2020.