هل سينجح رئيس الوزراء الجديد في تحويل روسيا إلى منصة رقمية؟

خاص – كريبتوليديان: تم اليوم تعيين رجل الاقتصاد ميخائيل ميشوستين كرئيس لوزراء روسيا الدولة رقم 11 في قائمة أكبر 20 اقتصاداً في العالم.

ولفت ميشوستين نظر مجتمع العملات الرقمية في أول تصريح له حيث تضمن أنه سيعمل على تطوير برنامج وطني للاقتصاد الرقمي، كذلك أكد على أنه “يجب أن تصبح الدولة منصة رقمية يتم إنشاؤها للأشخاص”.

وتصريح ميشوستين يمس شغاف قلوب أصحاب الشركات الكبرى في روسيا والتي توجهت منذ فترة في استخدام وتطبيق تقنية البلوك تشين على معظم أنشطتها.

ويأتي هذا في ظل الموقف غير الواضح من الدولة تجاه العملات الرقمية وتعدينها، ففي مايو / آيار 2018 أقر البرلمان الروسي مشروع قانون للعملات الرقمية تحت عنوان “الأصول المالية الرقمية”، ولكنه لم يخرج حينها لحيز التطبيق.

وفي نوفمبر / تشرين الثاني 2019 كشفت وكالة أنباء روسية أن روسيا تُعد قانوناً لحظر استخدام العملات الرقمية في التبادل التجاري، إلا أنه لم يدخل هو كذلك حيز التطبيق.

ما خبرات ميشوستين بالاقتصاد الرقمي؟

عمل ميشوستين منذ بداية حياته العملية في دوائر العمل الاقتصادي الحكومية، وكان النصيب الأكبر من هذه الحياة لهيئة الضرائب التي دخلها في عام 1998 وتولى رئاستها منذ عام 2010، وحتى إعلانه رئيساً للوزراء.

من المشهور وحسب العديد من المواقع الصحفية أن ميشوستين أحدث تقدماً مذهلاً في هيئة الضرائب فترة رئاسته، وكما يرى المختصون هناك فقد نجح في إضفاء طابع العصرية على هيئة الضرائب وتحويل عملياتها إلى رقمية.

ويرى المختصون أنه وبناء على هذا استطاع تخفيض عمليات التهرب الضريبي وتقليص دور اقتصاد الظل في الدولة.

وكافأته الدولة نظير رفعه حصيلة الضرائب خلال العقد الماضي، حيث جمع 20.4 تريليون روبل (331.92 مليار دولار أمريكي) خلال الـ 11 شهراً الأولى من العام 2019 فقط.

ووفقاً لموقع روسيا اليوم، برر بوتين اختياره لميشوستين بأنه يسعى لتغيير هيكلي للاقتصاد الروسي بزيادة كفاءته والارتقاء به ليحقق في العام 2021 معدلات نمو أعلى من المتوسط العالمي.

ويرى محللون وفقاً للموقع، أن بوتين يعول على ميشوستين في تنفيذ برنامجه الاقتصادي الذي يتضمن مشاريع وطنية حتى 2024 بقيمة 26 تريليون روبل.

ويؤكد الخبراء أن ميشوستين يقف على مسافة واحدة من السياسيين والاقتصاديين، وبالتالي يمكنه أن يُحدت توازناً بين الجانبين.

ماذا عن الرقمنة؟

نجح ميشوستين أثناء قيادته لهيئة الضرائب هناك في إدخال نظام الحوكمة الإلكترونية بالهيئة، مما ألغى البيروقراطية في تنفيذ الإجراءات.

وميشوستين هو أيضاً عضو بالمجلس الاستشاري للرئيس الروسي لتطوير السوق المالية الروسية.

ولكن .. هل سينجح ميشوستين في تنفيذ أول ما أدلى به من تصريحات أم ستوقفه المعوقات؟، هذا ما ستسفر عنه الأيام المقبلة.

مشاركة هذه الصفحة