هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تسمح لصندوق ميداليون بالاستثمار في العقود الآجلة للبيتكوين

هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تسمح لصندوق ميداليون بالاستثمار في العقود الآجلة للبيتكوين

سمحت هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) في الولايات المتحدة الأمريكية لصندوق التحوط الشهير ميداليون (Medallion) الاستثمار في العقود الآجلة للعملة الرقمية للبيتكوين (BTC) التي تم تسويتها نقداً لمجموعة CME.

وعقب الموافقة، حصل صندوق التحوط السري المُربح للغاية “ميداليون” على الضوء الأخضر للاستثمار في أسواق العقود الأجلة للبيتكوين.

في كُتيب بتاريخ 30 مارس الماضي، أكدت هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) التابعة للجهة التنظيمية الأمريكية أن “ميداليون” يمكنه الآن الوصول إلى العقود المستقبلية الآجلة للبيتكوين.

صناديق “ميداليون” تحصل على العقود الآجلة للبيتكوين

بحسب البيان، ستوفر لـ Renaissance مجموعة CME Group، وهي واحدة من أقدم مزودي خدمة العقود الآجلة للبيتكوين، إمكانية الوصول إلى العقود التي يتم تسويتها نقدًا.

“يُسمح لصناديق ميداليون (Medallion) بالدخول في معاملات العقود الآجلة للبيتكوين، والتي ستقصرها Renaissance على العقود الآجلة التي يتم تسويتها نقدًا والتي يتم تداولها في CME”، وفقاً لبيان الشركة.

اكتسب صندوق التحوط لـRenaissance، الذي تبلغ قيمته 10 مليار دولار، شهرة في الآونة الأخيرة في الصحافة، واكتسب 24 في المائة حتى الآن على الرغم من التقلبات المضطربة التي تعصف بالأسواق التقليدية بسبب فيروس كورونا.

شهر مارس، الذي شهد انخفاض سعر البيتكوين بنسبة 60 في المائة في يوم واحد فقط، نجح فيه الصندوق من تحقيق عوائد بنسبة 9.9 في المائة، وفقاً لمستثمرين تحدثوا مع وول ستريت جورنال يوم الجمعة الماضي.

استمرار تجديد العقود الآجلة

في الوقت نفسه، بعد معاناته من انخفاض المشاركة في الأسابيع السابقة، تشهد العقود الآجلة للبيتكوين عودة إلى الساحة.

وفقًا لأحدث البيانات من CME، وصلت منتجاتها في الشهر الماضي إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق من حيث الحسابات الفردية، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 161 بالمائة.

ومع ذلك، سلطت ردود الفعل الضوء على الإعلان عن صناديق “ميداليون” على استمرار عدم الثقة بين مؤيدي بيتكوين وبين المستثمرين المؤسسين، حيث ركزت الشكوك العام الماضي على تسويات العقود الآجلة التي تضغط بشكل مصطنع على سعر البيتكوين.

على الجانب الآخر، دحض البعض علانية فكرة أن العقود الآجلة هي المسؤولة عن التلاعب بالأسعار.

هيئة أمريكية تُلزم شركة وساطة تنظم طروحات العملات الرقمية بدفع 16 مليون دولار

في مطلع مارس الماضي، ألزمت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، إحدى شركات الوساطة العاملة في مجال تنظيم عمليات الطروحات الأولية بسوق العملات الرقمية، بدفع مبلغ 16 مليون دولار.

وبحسب موقع “كريبتوليديان”، جاء إلزام هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية لشركة ICOBox بدفع المبلغ المُشار إليه؛ بعد فشل الشركة الناشئة في تنفيذ أمر قانوني سابق من الهيئة.

وقد انحاز قاضي المقاطعة الأمريكية ديل فيشر من ولاية كاليفورنيا إلى جانب الهيئة في حكم تقصير، بعد فشل الوسيط غير المُسجل المزعوم في الرد على دعوى الهيئة ضد الشركة الناشئة من سبتمبر 2019، وفقاً لبيان أول أمس الجمعة.

ويزعم فيشر أن ICOBox أجرت طرح أولي غير مُسجل للعملة الرقمية، وكذلك أنشطة وساطة غير مسجلة.

وقد تقدمت هيئة الأوراق المالية والبورصة إلى محكمة كاليفورنيا في يناير الماضي، طالبة مثل هذا الحكم الافتراضي.

0 0 vote
Article Rating
مشاركة هذه الصفحة
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
محمد عبدالحميد 307 Articles
كاتب ومحلل مالي، مع خبرة تبلغ 15 عاماً في مجال الكتابة الاقتصادية، منها جزء في الكتابة عن العملات الرقمية، والمشروعات المتعلقة بتقنية البلوك تشين، قام بالانضمام إلى مجتمع كريبتوليديان في أبريل 2020.